ماي تزور مسجد فينسبري بارك بعد هجوم الدهس

زارت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مسجد فينسبري بارك في شمال لندن قرب موقع هجوم دهست فيه شاحنة فان مجموعة من المصلين، الاثنين.

والتقت ماي داخل المسجد بممثلين من مختلف الطوائف الدينية. وقال لها أحد المسلمين في اللقاء، إن هذا المركز بات مكاناً يتجاوز الاقتصار على دين واحد بل يستخدم من عموم سكان المنطقة.

وأضاف "إنه أمر محزن أن نلتقيك في مثل هذه الظروف"، مضيفاً إن المسجد يلعب دوراً "هائلاً" في المساعدة على مكافحة التطرف في المنطقة.

وقبل هذه الزيارة قالت ماي، إن الكراهية والشر لن ينجحا أبداً بعد أن دهس مهاجم بشاحنة مصلين، في هجوم متعمد على مسلمين أثناء مغادرتهم المسجد.

وقالت ماي أمام مقر رئاسة الوزراء في 10 دوانينغ ستريت: "هذا الصباح استيقظ بلدنا على أنباء هجوم إرهابي آخر في شوارع عاصمتنا: إنه الهجوم الثاني هذا الشهر وهو مقزز تماماً مثل الهجمات التي سبقته".

وتابعت "كان هجوماً استهدف مرة أخرى مواطنين عاديين وأبرياء يمارسون حياتهم اليومية. هذه المرة كانوا مسلمين بريطانيين أثناء مغادرتهم المسجد بعد الصلاة".

وأضافت أنه سيجري نشر المزيد من رجال الشرطة لبث الطمأنينة وقالت إن بريطانيا تهاونت أكثر من اللازم مع كل أشكال التطرف في الماضي.

المواضيع المتعلقة :

المزيد من الأخبار