البدء بتقليص إمدادات الكهرباء إلى غزة

شرع  الكيان الصهيوني، اليوم الاثنين،  في تقليص إمدادات  الكهرباء إلى قطاع غزة وفق ما أعلنت عنه سلطة الطاقة التي تديرها حركة حماس في القطاع.

وجاء في  بيان صادر عن سلطة الطاقة أن السلطات الصهيونية خفضت ثمانية  ميغاواط يوميا من قدرة الكهرباء على الخطوط الصهيونية المغذية إلى غزة.

 

ووفقا  للبيان  فإن الخطوة "تنذر بآثار خطيرة على واقع الكهرباء في قطاع غزة  الذي يعاني أصلا من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة وهو ما سيؤثر بشكل  كبير على برامج التوزيع وانتظامها".

 

وحملت سلطة الطاقة  الكيان الصهيوني والأطراف المتسببة بهذا الإجراء "الخطير"  على حد وصف البيان، المسؤولية الكاملة عن " العواقب الوخيمة المترتبة" عن حرم القطاع من إمدادات الكهرباء غزة لفترات طويلة.

 

    هذا وكان المجلس الوزاري المصغر لحكومة الاحتلال قد صادق، في وقت سابق،  على  قرار تقليص  إمدادات الكهرباء من الاحتلال إلى قطاع غزة "بطلب من السلطة الفلسطينية" بحسب  ما أوردت وسائل إعلام صهيونية في حينه.

 

    يُذكر أن قطاع غزة يحتاج  إلى 500 ميغاواط يوميا، فيما ما يتوفر حاليا 210 ميغاواط  يتم تزوييد 120 منها من الكيان الصهيوني  و30 ميغاواط من مصر  والبقية تنتجها محطة  توليد الكهرباء الوحيدة في غزة والمتوقفة عن العمل منذ أبريل الماضي.