تبون يُراهن على رياضيي النخبة في مخطط حكومته

تراهن حكومة الوزير الأول عبد المجيد تبون، على رياضيي النخبة من أجل رفع راية الجزائر في مختلف المنافسات الدولية الكبرى، وذلك من خلال إقرارها مجموعة من الإجراءات التي تعتزم تنفيذها لتحسين أداء هؤلاء الرياضيين لدى مشاركتهم على المستوى العالي.

 ووفقا لمخطط الحكومة الذي سيعرضه الوزير الأول على البرلمان الثلاثاء، "فإنها تعتزم تعزيز الإجراءات التسهيلية لممارسة الرياضة التي تعتبر فخرا وطنيا، من خلال إقحام الحركة الجمعوية وتثمين رياضة النخبة".

  وتضيف وثيقة مخطط الحكومة المقدمة تقول:"الحكومة تسهر على تثمين رياضة النخبة التي تعتبر مصدرا لتألق بلادنا في العالم". كما تعتزم الحكومة أيضا:"تحسين ترتيبات اكتشاف المواهب ومرافقة رياضات النخبة فيما يخص الدعم المالي والصحي".

 ويبرز المخطط، الذي يندرج في إطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، "أن الحكومة ستعزز أساليب تسيير السياسة العمومية لمرافقة ودعم هياكل تنظيم وتنشيط الرياضة من خلال تحسين حكامتها.. وينتظر أن تعمم الدولة التي تولي أهمية خاصة لهذا القطاع ممارسة الرياضة على جميع فئات المجتمع الجزائري".

ولفت مخطط الحكومة، إلى الحرص على "تثمين رياضة النخبة التي تعتبر مصدرا لتألق بلادنا في العالم، وخاصة عن طريق تحسين ترتيبات اكتشاف المواهب ومرافقة رياضات النخبة، فيما يخص الدعم المالي والصحي". مؤكدا أن "تكافؤ الفرص وترقية النشاط الرياضي يشكل أساس السياسة العمومية في مجال الرياضة".

 وعاد معدو المخطط للحديث عن الإنجازات التي حدثت في القطاع بالقول:"جهودا كبيرة بذلت في مجال دمقرطة الوصول إلى الممارسة الرياضية من خلال توفير تجهيزات رياضية وجوارية متميزة عبر كامل التراب الوطني. و في هذا الإطار فإن الأمر سيتعلق بتعزيز إجراءات تسهيل تطبيق وتحسين ترتيبات تسييرها لضمان أكبر قدر من المرونة ومشاركة أكبر لجمعيات الأحياء.. فضلا عن ذلك، ستتواصل الجهود و سيتم تدعيمها من أجل ترقية الرياضة في الوسط المدرسي والجامعي وعلى مستوى المؤسسات وكذا الرياضة النسوية".

 وأشار المخطط في الأخير، إلى أن الجزائر تحصي أكثر من مليون رياضي حامل للإجازة، حيث تمكنت من تحقيق 17 ميدالية خلال 13 مشاركة في الأولمبياد (5 ذهبيات، 4 فضيات، 8 برونزيات).

المواضيع المتعلقة :

المزيد من الأخبار